اخر الاخبار

“خالف الدستور”.. التمييز تعترض على قرار “بات وملزم” أصدرته المحكمة الاتحادية

أصدرت محكمة التمييز الاتحادية، قراراً بإعدام قرار للمحكمة الاتحادية،...

كوريا الشمالية “تُمطر” جارتها الجنوبية بمئات البالونات المحمّلة بالقمامة وفضلات الحيوانات

أرسلت كوريا الشمالية أمس الأربعاء مئات البالونات المحملة بالقمامة...

الإطاحة بمتهم في الأنبار يثقب أنابيب نقل المنتجات النفطية ثم يسرقها

  أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، القبض على متهم يقوم...

رومانوسكي تدين الهجمات على شركات أمريكية في بغداد: تؤثر بجذب الاستثمارات الأجنبية

أدانت السفيرة الأمريكية في بغداد، ألينا رومانوسكي، الهجمات الأخيرة...

50 بالمائة من المصارف الأهلية “محظورة”: كيف أثرت على اقتصاد العراق؟

تجتهد الحكومة العراقية عبر التواصل واللقاءات ومنح الضمانات للإدارة...

ذات صلة

البصرة تنفض همومها.. افتتاح حديقة ضوئية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط

شارك على مواقع التواصل

شهدت محافظة البصرة، افتتاح الحديقة الضوئية، التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، لما تضمّه من معالم أثرية موجودة في المحافظات العراقية فقط.

وخلال زيارة رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني إلى البصرة، قال محافظها أسعد العيداني، إن “الحديقة عبارة عن خارطة للعراق، واخترنا من كل محافظة معلماً يمثل تأريخ البلد في المحافظات العراقية”.

وأضاف، أن “هذه الخطوة تهدف لاطلاع الشباب والعراقيين على كل المعالم بشكل مجسم”، مشيراً إلى أن “هذه الحديقة عامة مخصصة لكل أبناء العراق”، قبل أن يدعو العراقيين إلى زيارة الحديقة والاطلاع على المعالم الموجودة بشكل مجسم”.

وتعد الحديقة، من أكبر حدائق البصرة وجنوب العراق بمساحة 250 ألف متر مربع تقريبا، وصممت بشكل تأريخي وثقافي تتوسطها خارطة العراق بنهريه دجلة والفرات وشط العرب.

ورُكز في تصميم الحديقة على الأشجار الظلية والمعمرة كالاثل واليوكالبتوس اضافة للنخيل بما يقارب 600 شجرة، وأشجار نخيل الزينة بحدود 450 نخلة، فضلا عن شجيرات زينة واشجار الورد بمجموع 15 الف، وثلاث قباب تظلل مساحة الف متر مربع.

أمًا المسطحات المائية في الحديقة، فقد تجاوزت مساحتها 5000 متر مربع، فيما تستوعب مواقف سيارات قرابة الألف سيارة.

وخلال زيارة السوداني إلى مشروع ميناء الفاو الكبير في البصرة، أظهرت صورة جوية نشرها مكتبه الإعلامي، الآليات الخدمية بطريقة تشبه الاستعراضات العسكرية، التي تفعل مثلها الجهات المسلحة بين فترة وأخرى في البصرة.

وعدّ أهالي البصرة، المشاريع التي تطلقها الحكومة، “خطوة تؤكد على أن المحافظة بدأت تنفض همومها، وتتجه نحو المزيد من الإعمار”.