اخر الاخبار

الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على إيران لمدة عام بسبب دعمها لروسيا

  مدد الاتحاد الأوروبي عقوباته على إيران لمدة عام بسبب...

الدولار يسجل انخفاضاً في تعاملات الاثنين

  تنشر منصة “ايشان” متغيرات سوق صرف العملة في العاصمة...

ميسي يحقق أمنية نجم إسبانيا الصاعد لامين يامال

استطاع ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين، أن يلعب دورا...

الصدر يعلق على محاولة اغتيال ترامب: صورة مخجلة لـ”الدولة العظمى”

علق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على التطورات التي...

نجل نتنياهو يهاجم قطر: “أكبر دولة راعية وممولة للإرهاب”

شن يائير نتنياهو نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي هجوما على...

ذات صلة

دبابات وألف جندي.. منظمة أمريكية: تركيا تستعد لتنفيذ عملية عسكرية كبرى في العراق

شارك على مواقع التواصل

أعلنت منظمة السلام العالمي الأميركية (CPT) أن القوات التركية نقلت أكثر من 300 دبابة خلال الأيام الـ 10 الماضية إلى قرى في محافظة دهوك، وتستعد لتنفيذ عملية عسكرية، مع تحريك نحو ألف جندي.

فريق كوردستان العراق للمنظمة، أشار في تقرير إلى أن “الجنود الأتراك شوهدوا وهم يتحركون سيراً على الأقدام في قرى كيسته، آردنا، جلكي، بابيري، أوره، سرَرو في ناحية كاني ماسي”.

منظمة CPT التي تعني بالانتهاكات التركية والإيرانية وتسجّل الضحايا الذين يسقطون جراءها، ذكرت أن “تحرك القوات التركية أثار الذعر بين أهالي القرى في تلك المناطق التي لا يمكنهم رعي مواشيهم والزراعة”.

من جانبه، قال عضو فريق المنظمة كامران عثمان، في تصريح صحفي، إن “الجيش التركي بدأ في 28 كانون الثاني 2024 شق طريق عسكري بين النقاط والمقرات التي أنشأتها عام 2021 في منطقة برواري بالا التابعة لناحية كاني ماسي”، موضحاً أن “الطريق يمتد بعمق 9 كيلومترات في أراضي إقليم كوردستان”.

وأضاف أن الجيش التركي ردّ على إنشاء قوات حرس الحدود العراقية مقرين قضاء باتيفا في نيسان، بـ “التحرك عسكرياً إلى داخل القرى في شرق قضاء باتيفا وقرى برواري بالا”.

كامران عثمان رأى أن بناء المقرين العسكريين العراقيين “أثار قلق” تركيا، على الرغم من أن مئات من أهالي قرى كشان، شيلان وبانكي وقرى أخرى “تمكنوا من العودة إلى قراهم وإعمارها بعد تشرّد دام 13 عاماً”.

وبشأن طبيعة تحركات القوات التركية، بيّن أنها “نقلت 300 دبابة ومدرعة خلال الأيام الـ 10 الماضية إلى قرى أوره، سرَرو، آردنا، كيسته، جلكي وبابيري. ومنذ ثلاثة أيام يتنقل نحو 1000 جندي بين مقر كري باروخ (وهو الأكبر الذي أنشأته تركيا في إقليم كوردستان منذ 1997) وجبل متين خلف منطقة بامرني”.

المنظمة أشارت في تقريرها إلى أن الجيش التركي “أقام نقطة تفتيش بين قريتي بابيري وكاني بالافي منذ صباح يوم 25 حزيران، وبطالب أي مدني يتحرك في المنطقة بإبراز هوية تعريفية عراقية ويسمح له بالمرور بعد تدقيقها”.

CPT رأت أن من أهداف تركيا من مناورتها الحالية “الوصول إلى جبل حوت طبق في ناحية شيلادزي، ثم احتلال سلسلة جبال كارا بالكامل، وبذلك ستفقد حكومة إقليم كوردستان 70-75% من الأراضي الخاضعة لسلطتها في محافظة دهوك”.

وحذّر كامران عثمان من أن نجاح العملية التركية يعرّض العشرات من القرى والنواحي إلى النواحي ويشرد المئات من الأهالي والمواطنين المدنيين، كما أن “جزءاً مهماً من أرضي إقليم كوردستان سيقع بيد الجيش التركي، ومن الصعب أن يعود لسيطرة حكومة إقليم كوردستان والعراق مرة أخرى”.

وشن الجيش التركي خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، 833 هجومًا وعملية قصف على أراضي إقليم كوردستان، أسفرت عن مقتل 8 مواطنين”.