اخر الاخبار

إعلام إيراني: الانتخابات الرئاسية ستُجرى في ٨ تموز المقبل

أفادت وسائل إعلام إيرانية، بأن سلطات البلد قررت إجراء...

واشنطن تعترض على قرار المحكمة الجنائية الدولية: المساواة بين إسرائيل وحماس أمر مُخزٍ

اعترضت الولايات المتحدة الأمريكية، على قرار المحكمة الجنائية الدولية...

البصرة: خسرنا زيارة تاريخية للرئيس الإيراني

عبّر محافظ البصرة أسعد العيداني، عن أسفه لرحيل الرئيس...

الإعلام الغربي يغرق بـ”المؤامرة” في تفسير مصرع “رئيسي”: إيران دخلت بمشكلة

أفاد تقرير نشرته مجلة "إيكونوميست" البريطاني، بأن فوز إبراهيم...

ذات صلة

لجنة برلمانية تستميل طلبة السادس الإعدادي عبر “نظام المحاولات”

شارك على مواقع التواصل

تنوي لجنة التربية النيابية عقد اجتماع طارئ مرتقب لمناقشة منح قرار المحاولات لطلبة السادس الإعدادي بفروعه كافة ومعالجة موضوع الراسبين ضمن دفعة 2023.

وقالت عضو اللجنة نجوى كاكائي لجريدة “الصباح” الرسمية، وتابعته منصة “إيشان”: إن “اللجنة تتابع مطالب الطلبة وتدرسها من خلال اجتماعات موسعة ومكثفة مع وزارة التربية من أجل التوصل لقرارات تصب بمصلحتهم، لاسيما بعد إلغاء قرار التنويع في التعليم (الإحيائي والتطبيقي) والعودة للنظام السابق وهو (العلمي والأدبي) مما يتطلب إعادة النظر بمنح قرار المحاولات”.

وأضاف أن “القرار طوَّر الدراسة والمناقشة من قبل أعضاء اللجنة ووزارة التربية، حيث هناك سعي من قبل  اللجنة لعقد اجتماع طارئ واستضافة وزير التربية الدكتور إبراهيم نامس الجبوري من اأجل استغلال السقف الزمني لمناقشة موضوع منح قرار المحاولات لطلبة السادس الإعدادي من عدمه للخروج بقرار يدعم الطلبة ممن لم يوفَّقوا بتحقيق النجاح خلال العام الدراسي 2022 ــ 2023، وكانوا حينها قد درسوا بحسب نظام التنويع، إلا أنهم أعادوا السنة الدراسية 2023 ــ 2024 بالنظام الجديد (العلمي والأدبي) مما شكل صعوبة لديهم في دراسة المواد الدراسية بحسب النظام الجديد”.

بدورهم، بيَّن لفيف من طلبة السادس الإعدادي الراسبين في العام الدراسي 2022 ــ 2023 لـ”الصباح”: أن إقرار نظام المحاولات سيؤدي إلى تقليل اكتظاظ الطلبة في الصف الواحد لأنهم سيشاركون في الامتحانات الوزارية النهائية في المواد التي رسبوا فيها فقط والاحتفاظ بدرجاتهم للمواد التي نجحوا فيها خلال العام 2022 ــ 2023.

وأوضحوا أن القرارات الصادرة من وزارة التربية للعام الحالي لاتلبِّي مصلحتهم خاصة إلغاء تكييف المناهج، حيث أنهم درسوا سنتهم الدراسية بمواد مكيَّفة مما جعل هناك تراكمات للمواد لديهم بعد انطلاق العام الدراسي الحالي.