اخر الاخبار

العراق يتقدم إلى المركز الـ 30 عالمياً والرابع عربياً في احتياطي الذهب

  تقدم العراق إلى المرتبة الـ 30، في قائمة الدول...

تعيين العُماني محمد الحسّان رئيساً ليونامي بدلاً عن بلاسخارات

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم تعيين...

الديوانية “تنتفض”.. ناشطون: نشهد هدراً كارثياً بالأموال وقمعاً من الشغب للمتظاهرين

تشهد محافظة الديوانية خلال اليومين الماضيين، تظاهرات في بعض...

أمين بغداد: متنزه معسكر الرشيد سيكون أكبر من الزوراء بـ 10 أضعاف

أعلن أمين بغداد عمار موسى كاظم، اليوم الاثنين، أن...

العراق.. اتشاح بالسواد وتعطيل الدوام الرسمي الأربعاء بذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)

  وجه رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين،...

ذات صلة

مشاكل “السبت السني”.. المشهداني يطالب بتشكيل لجنة “تتحقّق” من أوراق انتخاب رئيس البرلمان

شارك على مواقع التواصل

طالب المرشح لرئاسة مجلس النواب، محمود المشهداني، بتشكيل لجنة تحقيقية للتأكد من عدد الأوراق الباطلة والأوراق التي فيها حك وشطب خلال جلسة انتخاب رئيس البرلمان، في يوم السبت (18 أيار 2024)، الذي عُرِفَ بـ “السبت السني” بعد السباق بين سياسيي المكون للحصول على كرسي الرئاسة.

وأظهرت مخاطبة حملت توقيع المشهداني، وموجهة إلى رئيس مجلس النواب بالإنابة: “وردت معلومات إلينا من مراقبي الكيانات الذين تواجدوا على منصة فرز الأصوات، بأنه هناك أوراق باطلة احتسبت خطأً يفوق الرقم المعلن”.

وأضاف المشهداني في مخاطبته: “أرجو التفضل بالموافقة على تشكيل لجنة تحقيقية محايدة للتأكد من عدد الأوراق الباطلة والأوراق التي فيها حك وشطب واعتبرت أوراقاً صحيحة للوصول إلى النتائج الحقيقية للتصويت”.

وفي وقت سابق، أكد مصدر مسؤول في مجلس النواب العراقي عدم اتخاذ رئاسة البرلمان أي إجراء قانوني بحق الأعضاء الذين تسببوا بالشجار والشغب الذي حصل خلال جلسة اختيار رئيس البرلمان، التي جرت يوم السبت الماضي، الذي عرف باسم “السبت السني”

وأشار المصدر إلى تعمد رئيس المجلس بالإنابة “محسن المندلاوي” عدم فتح هذا الملف لتورطه بإطلاق “ألفاظ نابية” خلال تلك الجلسة.

ونقلت وسائل إعلام، عن المصدر قوله، إن “النظام الداخلي لمجلس النواب وضع ضوابط لسلوك أعضاء المجلس خلال الجلسات، وكان المجلس اتخذ لمرات عديدة إجراءات وعقوبات انضباطية تجاه نواب كانوا خالفوا السلوك العام خلال الجلسات في الدورات السابقة”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ما جرى في جلسة انتخاب رئيس البرلمان قبل أيام لم نعتَدْ عليه خلال السنوات الماضية، وكان الجميع يتوقع أن يُحال النواب الذين اشتبكوا بالأيادي وتراشقوا بالألفاظ المسيئة إلى اللجنة القانونية بهدف توجيه عقوبات انضباطية بحقهم، إلا أن هذا لم يحدث، لأن رئيس البرلمان أغفل هذا الإجراء”.

وعزا المصدر، عدم اتخاذ رئاسة المجلس أي إجراء إلى “تورط رئيس المجلس الحالي بالإنابة، محسن المندلاوي، بتبادل الألفاظ النابية، حيث شتم النائب أحمد الجبوري علنًا، لافتًا إلى أنه لو فتح تحقيقًا في الحادثة لاتخاذ إجراءات قانونية سيتم الزج باسمه هو الآخر وليس فقط النواب الذين تسببوا بالمشاجرة.

وشهدت جلسة مجلس النواب التي عقدت، السبت الماضي، شجارًا وعراكًا بالأيدي، تسبب بإصابة النائب عن حزب “تقدم”، هيبت الحلبوسي، بعد ضربه من قبل النائب مثنى السامرائي، في خلافهما على تأجيل الجولة الثالثة من جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، رغم أنهما ينتميان إلى الكتل “السنية” المكلفة بترشيح رئيس المجلس وفق العرف السائد في البلاد، ليتبادل بعدها عدد من النواب ورئيس المجلس بالإنابة الشتائم.

وخلصت الجولة الثانية من التصويت لاختيار رئيس مجلس النواب، إلى حصول النائب سالم العيساوي على 158 صوتًا، ومحمود المشهداني على 137 صوتًا، وعامر عبد الجبار على ثلاثة أصوات.