اخر الاخبار

إعلام إيراني: الانتخابات الرئاسية ستُجرى في ٨ تموز المقبل

أفادت وسائل إعلام إيرانية، بأن سلطات البلد قررت إجراء...

واشنطن تعترض على قرار المحكمة الجنائية الدولية: المساواة بين إسرائيل وحماس أمر مُخزٍ

اعترضت الولايات المتحدة الأمريكية، على قرار المحكمة الجنائية الدولية...

البصرة: خسرنا زيارة تاريخية للرئيس الإيراني

عبّر محافظ البصرة أسعد العيداني، عن أسفه لرحيل الرئيس...

الإعلام الغربي يغرق بـ”المؤامرة” في تفسير مصرع “رئيسي”: إيران دخلت بمشكلة

أفاد تقرير نشرته مجلة "إيكونوميست" البريطاني، بأن فوز إبراهيم...

ذات صلة

مع استمرار “التوتر”.. اغتيال شاب على يد مسلّحين في أبي الخصيب بالبصرة

شارك على مواقع التواصل

أفاد مصدر أمني، اليوم الإثنين، باغتيال شاب في منطقة أبي الخصيب بمحافظة البصرة، على يد مسلحين اثنين.

وقال المصدر في حديث لمنصّة “إيشان”، إن “شخصين يستقلان دراجة نارية، أقدما على قتل شاب قرب إحدى العمارات السكنية في منطقة أبي الخصيب، وأطلقا ثلاث رصاصات على صدره، وأردوه قتيلا”.

وأضاف، أن “الشخصين قتلا الشاب ولاذا بالفرار”، مشيراً إلى أن “المنطقة التي شهدت حادث قتل الشاب، فيها أكثر من فصيل مسلّح، وتشهد ببعض الأحيان توترات أمنية بين الفصائل”.

وأوضح، أن “التحقيقات ما زالت مستمرّة، والجناة والمجني عليه، لم يُعرفوا بعد إلى أي جهة ينتمون”.

وحصلت “إيشان”، على صورة تعود للشاب الذي تعرض لحادث الاغتيال.

وشهدت محافظة البصرة قبل حوالي أسبوعين، توترات بين التيار الصدري وعصائب أهل الحق، تطوّرت لاحقاً إلى نزاع مسلّح، قُتِلَ على إثره شخصان.

وقال مصدر أمني في 8 تشرين الثاني 2023، عبر منصّة إيشان، إن “نائباً عن العصائب زار مجلس عزاء في منطقة حي الجهاد وسط البصرة، احدى معاقل التيار الصدري في المحافظة”.

وبين أن “زيارة هذا النائب تحولت لنزاع مسلح بين الطرفين (العصائب وعناصر من التيار الصدري) وادى هذا الامر إلى مقتل شخص داخل مجلس العزاء”.

وأضاف: “تحول النزاع لاحقا لمعركة عنيفة امتدت إلى الطب العدلي، حيث قتل شخص ثاني هناك، واصيب 3 عناصر شرطة دخلوا باشتباك مسلح مع الطرفين، لمحاولة فرض السيطرة”.

ولفت المصدر الى ان “قاضي التحقيق المختص أمر بايداع 4 ضباط امن كبار في التوقيف لفشلهم بايقاف النزاع المسلح في المحافظة”.

واشار الى ان “هناك استنفاراً امنياً كبيراً في البصرة لكافة العناصر الامنية في المحافظة، تحسبا لتطور الموقف الامني بين اطراف النزاع”.