اخر الاخبار

لماذا اغتالت إسرائيل رجل الأعمال براء قاطرجي؟

يُعد محمد براء قاطرجي، الذي اغتالته إسرائيل بطائرة مسيرة...

العراق يتقدم إلى المركز الـ 30 عالمياً والرابع عربياً في احتياطي الذهب

  تقدم العراق إلى المرتبة الـ 30، في قائمة الدول...

ذات صلة

هل نشهد حرباً؟.. أمريكا تعزز وجودها في البحر المتوسط بسفينة هجومية قرب لبنان

شارك على مواقع التواصل

دخلت السفينة الهجومية البرمائية الأميركية “واسب” منطقة شرق البحر المتوسط هذا الأسبوع في حين تقوم الولايات المتحدة بنشر سفن حربية في محاولة لمنع تصاعد القتال بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية إلى حرب أوسع نطاقا في الشرق الأوسط.

قال مسؤول أميركي إنه في حين أن لدى “واسب” القدرة على المساهمة في إجلاء المدنيين في حال اندلاع حرب واسعة النطاق بين إسرائيل وحزب الله على طول الحدود اللبنانية، فإن هذا ليس السبب الرئيسي وراء تناوبها، مضيفا أن “الأمر يتعلق بالردع”.

مسؤول أميركي آخر صرح بأن نشر السفينة يشبه الطريقة التي أرسلت بها الولايات المتحدة السفينة الهجومية “باتان” إلى المياه المحيطة بإسرائيل بعد وقت قصير من هجوم حركة حماس في 7 أكتوبر، مع بقاء السفينة لعدة أشهر في شرق البحر المتوسط للمساهمة في توفير خيارات ومحاولة احتواء الصراع.

تحدث المسؤولان شريطة عدم الكشف عن هويتيهما لمناقشة تفاصيل العمليات الحساسة.

وأعلنت قيادة الجيش الأميركي في أوروبا، المسؤولة عن السفن العاملة في البحر المتوسط، عن الخطوة هذا الأسبوع، قائلة إن “واسب” ووحدة مشاة البحرية الـ24 على متنها ستبحر مع سفينة الإنزال “أوك هيل”، والتي تستخدم لنقل مشاة البحرية وإنزال معدات ومركبات وبضائع.

وتبحر “واسب” أيضا مع سفينة النقل البرمائية “نيويورك” والتي يمكنها نقل القوات إما عن طريق المروحيات الموجودة على سطح السفينة أو سفن الإنزال.

بالتزامن مع هذه الأنباء، نفلت “الحرة”، نفياً عن مسؤول أميركي حول ما تردد في تقرير إعلامي بشأن “استعدادات إجلاء أميركية” في البحر المتوسط.

وقال مسؤول أميركي للحرة إن “دخول السفينة الهجومية البرمائية (يو إس إس واسب) (USS Wasp)، إلى البحر المتوسط جزء من جهودنا للحفاظ على وجودنا العسكري في المنطقة من أجل تعزيز الاستقرار و ردع العدوان”.

وأضاف أن هذه الخطوة “لا علاقة لها بخطة محتملة لإجلاء المدنيين الأميركيين في حال توسع الصراع بين إسرائيل و حزب الله”.

وتابع أن “البنتاغون لديه دائمًا خطط جاهزة للتعامل مع الطوارىء ومنها إجلاء المدنيين الأميركيين”.

وقال “لا نزال قلقين من التصعيد على الحدود بين إسرائيل ولبنان و نتخوف من خطوات غير محسوبة قد تفجر الوضع و تحوله إلى حرب واسعة النطاق”.

وأضاف أن “السفينة والقوة المرافقة لها قادرة على القيام بمهمة إجلاء المدنيين الأميركيين في حال اتخذ البيت الأبيض القرار بذلك، لكن دخولها للبحر المتوسط ليس له علاقة بخطة وشيكة لبدء عمليات الإجلاء”.